مخطط الموضوع

  • المحاضرة الاولى

    شعبة الديدان الحلقية

    Annelida

    تضم هذه الشعبة ديدانا حلقية segmented worm ذات تجاويف جسمية حقيقية. حلقات الجسم فيها متشابهة تقريبا ألا أنها قد تندمج ببعضها أو تتخصص للقيام بوظائف متباينة.

    الصفات العامة للشعبة:

    1-تفرز طبقة البشرة غشاء ا رقيقا حول الجسم يدعى الكيوتكل cuticle.

    2-تتكون عضلات الجسم من ا- طبقة من الألياف الدائرية ب- عدة حزم طولية جـ- عدد من الألياف المائلة ,اما الحلقات الجسمية المتتالية فتفصل بينها أغشية عضلية رقيقة تسمى septa.

    3-يقع أمام الفم فص لحمي يعرف بالـ prostomium .

    4-تمتاز غالبية الديدان الحلقية بوجود زوج من الأقدام او الأطراف او اللواحق الجانبية .

    5-يوجد في كل حلقة جسمية زوج من الأنابيب الكلوية (النفريديا).

    6-يتم التنفس عن طريق سطح الجسم.

    7-يتألف الجهاز العصبي من عقدتان عصبيتان تكونان الدماغ ويقعان فوق البلعوم وعقدتان عصبيتان تحت البلعوم وتتصلان بالدماغ بواسطة حلقة تحيط بالبلعوم ,إضافة إلى وجود حبل عصبي رئيسي مكون من حبلين ملتحمين ينشا من العقدتين العصبيتين تحت البلعوم.

    8-الأجناس منفصلة عادة وقد تقع الأعضاء التناسلية الأنثوية والذكرية معا ويكون الحيوان خنثي ,وقد تتكون من البيضة المخصبة يرقة او قد تتطور بدون المرور بالطور اليرقي.

    التصنيف العلمي للشعبة: تقسم الى ثلاثة أقسام رئيسية هي:

    أولا:- صنف عديدة الاهلاب Poly chaeta وتمتاز بـ

    1-وجود أطراف جانبية مزودة بعدد كبير من الاهلاب الكايتينية .

    2-الأجناس منفصلة.

    3-تنشا الخلايا الجنسية (النطف والبيوض) من الغشاء البريتوني.

    4-يتم الإخصاب خارج الجسم وتنمو البيضة المخصبة الى يرقة ومن الأمثلة عليها هو جنس nereis .

    ثانياً:- صنف قليلة الاهلاب Oligochaeta: وتتميز بـ

    1-انعدام الإطراف الجانبية اما الاهلاب الكايتينية فتوجد بأعداد قليلة.

    2-الإفراد خنثية والأعضاء التناسلية قليلة(زوج او زوجان) وتقع في عدد محدود من حلقات الجسم.

    3-يتم الإخصاب بالتزاوج بين فردين وتوضع البيوض في شرنقة ويكون النمو مباشرا دون تكوين اليرقات , مثل ديدان الأرض.

    ثالثاً:- صنف العلقيات Hirudinea وتميز بـ

    1-فقدان الأطراف الجانبية والاهلاب معا.

    2-الجسم قصير نسبيا وقوامه عدد محدود من الحلقات وتقسم الحلقات الى حلقات ثانوية صغيرة.

    3-يوجد في كل طرف من طرفي الجسم محجم Hirudo.

    4-الأفراد خنثية وتوضع البيوض في شرنقة ونمو الى ديدان صغيرة مباشرة .

    مظاهر الحياة:

    1-الحركة :تتم الحركة في عديدات الاهلاب بفعل تقلص وانبساط العضلات الجسمية , والغالبية العظمى من هذه الديدان تظهر متجولة وحركتها تموجية عند انتقالها من مكان الى أخر زحفا او سباحة ,تنعدم الحركة التموجية في صنف قليلات الاهلاب والتي تنتقل بواسطة تقلص وانبساط الجسم مستعملة الاهلاب كنقطة ارتكاز الا ان الحركة التموجية تعود مرة أخرى الى الظهور في الأنواع المائية القادرة على السباحة,اما العلقيات فتماثل حركة ديدان الأرض غير انها ترتكز على المحا جم الأمامية والخلفية بدلا عن الاهلاب الكايتينة.

    2-التغذية:يكون غذاء عديدات الاهلاب من أنواع مختلفة من الكائنات الصغيرة ويتم اقتناص الفريسة بواسطة البلعوم او خرطوم يتحرك بسرعة فائقة وتكون هذه الحيوانات مزودة بفكوك كايتينية لكي تساعد على مسك الفريسة,بينما تقتات قليلات الاهلاب على المواد العضوية الميتة والعلقيات تتغذي على الدم والكائنات الصغيرة من اللافقريات, لا يختلف الهضم في الديدان الحلقية من حيث الأساس عن الكائنات الراقية ففي ديدان الأرض واللايبيز بهضم الدهون والسلليز بهضم السيليلوز إما أنزيمات الببسين والتربسين فيعملان على تحويل المواد البروتينية إلى مواد ابسط ويتم امتصاص المواد المهضومة عبر جداران الأمعاء ويقوم الدم بتوزيعها الى أعضاء الجسم.

    3-التنفس:يكون التنفس بصورة عامة عن طريق جدار الجسم وقد تستخدم بعض الديدان الحلقية الإطراف الجانبية المسطحة والغلاصم البسيطة والمتفرعة كما يوجد في قليلات الاهلاب أخدود ظهري يعمل على سحب فقاعات هوائية تحت سطح الماء ليستخدمها الحيوان في التنفس.

    4-دوران الدم:أجهزة الدوران نامية بشكل جيد في عديدات الاهلاب ويجري الدم في أوعية خاصة إي إن أجهزة الدوران من النوع المغلق,يسير الدم من الخلف الى الإمام داخل وعاء دموي ظهري فوقالجهاز الهضمي وفي القسم الأمامي من الجسم يتصل الوعاء الظهري بالوعاء البطني عن طريق عدد من الأوعية الدموية الصغيرة ويكون سير الدم في الوعاء البطني من الإمام الى الخلف ويتفرع من الوعاء البطني مجموعة جانبيةفي كل حلقةلإيصال الدم الى أجزاء الجسم كافة,ويحتوي بلازما الدم على الهيموغلوبين ويكون احمر اللون وقد تنعدم هذه الصبغة فيبدو عديم اللون يحتوي البلازما على صبغة تنفسية تسمىchlorocuorin ويكون لون الدم بوجود هذه الصبغة اخضر براق.

    5-الإبراز: يتكون جهاز الإبراز في الديدانالحلقية من التراكيب الأنبوبية المعروفة بالنفريديا وهي على نوعين أولهما ينتهي بنهاية مغلقة التجويف الجسمي وثانيهما ينتهي بقمع مهدب في التجويف الجسمي وتكون المواد الابرازية النتروجينية مختلفة ألان نسبةالامونيا تفوق نسبة المواد النتروجينية الأخرى.

    6-أعضاء الحس : تكثر أعضاء الحس في عديدات الاهلاب ومن أهم هذه الأعضاء هي العيون والأعضاء العنقية وأكياس التوازن ,والعيون تكون أكثر شيوعا في الديدان المتجولة وتقع فوق الفص اللمسي أما أعداها فتتراوح بين زوج واحد وأربعة أزواج وقد تقع العيون في صفين على طول جانبي الجسم ويكون عددها في هذه الحالة أربعة عشر عينا.أما الأعضاء العنقية فهي عبارة عن حفرتين حسيتين كائنتين في منطقة الرأس ويتكون من خلايا عمودية مهدبة وخلايا حسية وخلايا غدية.

    7-التكاثر : تنشا الخلايا الجنسية في عديدات الاهلاب من الغشاء البريتوني المحيط بالتجويف الجسمي وتتحر بعد نضوجها إما بتمزق جدار الجسم او عن طريق أنابيب خاصة تدعى segmental organ فالإخصاب يتم خارج الجسم ,تنمو البيوض بعد إخصابها الى يرقات تحمل أطواقا من الأهداب بأشكال وأوضاع مختلفة وتسبح في الماء بصورة طليقة وتتحول الى حيوان بالغ وقد تتكاثر بالتبرعم حيث تخرج من جسم الدودة أجزاء صغيرة تتحول الى حيوان كامل وتنفصل على الحيوان إلام , بينما يكون الإخصاب في قليلات الاهلاب والعلقيات بالتزاوج وتوضع البيوض المخصبة في شرنقة حيث تنمو الى ديدان صغيرة دون المرور بدور اليرقة ,وقد يحصل الإخصاب الذاتياذا عزلت أفراد الأجناس عن بعضها.

  • المحاضرة الثانية

    البروتوبلازم protoplasm

    أولاً: الحالة الفيزياوية للبروتوبلازم Physical state of protoplasm

    البرويوبلازم عبارة عن سائل عديم اللون تقريبا او رمادي باهت , وهو نصف شفاف ولزج إلى حد ما ويشه في قوامه زلال البيض الني,وكثافته اكبر من كثافة الماء ,ويتركب أساسا من ماء يحتوي مواد مختلفة بعضها مذاب فيه او منتشر على شكل دقائق والمواد الموجودة في البروتوبلازم تكون على ثلاث صور:

    1-المادة منتشرة على هيئة ايونات ,كاربونات الملح المعدني مثلا, او بشكل جزيئات صغيرة كجزيئات السكر مثلا,ولا يمكن رؤية هذه الايونات والجزيئات العين المجردة ولا بالمجهر الاعتيادي لان قطرها اقل من 1/المليون من المليمتر وتكون مواد ذائبة في الماء مكونة محلولا متجانسا يسمى محلول حقيقيTrue solution .

    2-المادة منتشرة على هيئة مادة صلبة غير ذائبة فتكون محلول معلق Suspension ,او تكون المادة منتشرة في الماء سائلة كقطرات الزيت فيسمى محلول مستحلب Emulsionويكون قطر الدقائق في المحلول المعلق 1/10000 في المليمتر.

    3-تكون المادة منتشرة على هيئة دقائق ملتصقة مع بعضها البعض ويكون قطرها بين 1/ المليون والـ 1/10000 من المليمتر لا ترى بالعين المجردة ولا بالمجهر الاعتيادي لكنها ترى بالمجهر الفوق بنفسجي ويسمى محلول غروي colloidal solution.

    ثانياً : التركيب الكيمياوي للبروتوبلازم Chemical composition of protoplasm.

    ينكون من مزيج من عدة مركبات مختلفة تكون بمجموعها مركبا غرويا معقدا لذا لا يمكن التعبير عن التركيب الكيمياوي للبروتوبلازم بمعادلات كيمياوية ,كما انه ليس للبروتوبلازم تركيب كيمياوي ثابت بسبب التغيرات التي تحدث بفعل التفاعلات الكيمياوية المستمرة .وبصورة عامة تتواجد مركبات كيمياوية في البروتوبلازم هي:

    أ‌-المركبات غير العضوية في البروتوبلازم: وتشمل

    1-الماء Water :أكثر المركبات أهمية وأكبرها كمية تتراوح نسبته مابين 60-98% ,في الإنسان يكون 80% وتختلف نسبة الماء باختلاف الأنسجة فيوجد الماء في العظام بنسبة 20% وفي المخ 85% وفي الواقع الماء يكون ثلثي وزن الإنسان البالغ وأهمية الماء ترج إلى انه الوسط المثالي والضروري لجميع التفاعلات الكيميائية والفعاليات الفيزياوية في جسم الكائن الحي.

    2-الأملاح Salts: وهي مركبات غير عضوية يحتاجها الجسم لإتمام بعض العمليات الضرورية لإدامة الحياة والتكاثر والنمو ومنها :

    أ‌-الحديدIron :يدخل في تركيب هيمو كلوبين الدم ,وهي الصبغة التي تحمل الأوكسجين من الرئتين الى أعضاء الجسم وتحمل أيضا ثنائي اوكسيد الكاربون والغذاء.

    ب‌-الكاليسومcalcium :ضروري لبناء عظام الإنسان ولتخثر الدم وتقلص العضلات ونقصه يؤدي الى تنشج قد يصل الى درجة الموت ويوجد في الجسم على شكل كاربونات وفوسفات الكاليسوم ويشكل الكاليسوم 65% من وزن العظام.

    ت‌-الخارصين يدخل في تركيب أنزيم Carbonic anhydrase الذي يوجد داخل كريات الدم الحمراء ويساعد على حمل غاز ثنائي اوكسيد الكاربون الناتج عن أكسدة الغذاءفي خلايا الجسم ,حيث يساعد على تفاعل غاز co2 مع الماء داخل الكرية الحمراء لتكوين حامض الكاربونيك الذي يطرح خارج الجسم عن طريق الرئة.

    ث‌-اليودIodin :عنصر ضروي يدخل في تركيب هرمون الثايروكسين Thyroxine الذي تفرزه الغدة الدرقية وهذا الهرمون يؤثر على نمو الجسم وعلى التفاعلات الكيمياوية في البروتوبلازم.

    ب‌-المركبات العضوية في البروتوبلازم:

    1-المواد الكاربوهيدراتيةCarbohydrates .

    2-المواد الدهنية lipids .

    3-المواد البروتينية proteins.

    1-المواد الكاربوهيدراتية Carbohydrates

    مركبات عضوية تتألف من ثلاثة عناصر هي كاربون,أوكسجين. هيدروجين ,ويوجد الهيدروجين الى الأوكسجين بنسبة 2-1وتقسم الى ثلاثة أقسام :

    أ‌-سكريات أحادية :سكريات بسيطة تحتوي على ثلاث الى سبع ذرات كاربون وأكثرها أهميةالتي تحوي على خمسة ذرات كاربون pentoses ومنها سكر الرايبوز الذي يدخل في تركيب RNA او ست ذرات كاربون Hexoses مثل الكلوكوز,فركتوز.

    ب‌-سكريات ثنائية: سكريات تذوب في الماء ومنها سكر القصب sucrose ويتركب من سكر كلوكوز وجزيئة من سكر الفركتوز.

    Glucose + FructoseSucroseوالمالتوز او سكر الشعير يتكون من جزيئتين من الكلوكوز

    اما سكر الحليب (lactose) فيتكون من جزئية كلوكوز وجزئية كالاكتوز , ولا يوجد الا في الحليب.

    ج‌-سكريات متعددةpolysaccharides :وهي تتكون من اتحاد أكثر من جزيئتين من السكريات البسيطة ,قد تصل الى عشرات الجزيئات السكرية الأحادية والسكريات المتعددة هي:

    1-النشا starch الذي تدخره النباتات ويكثر في حبوب الحنطة ودرنات البطاطا.

    2-النشا الحيواني Glycogen ويوجد في كبد الإنسان وعضلاته

    3-السليلوز Cellulose ويوجد في جدران الخلايا النباتية .

    الدهون Lipid:

    الدهون بصورة عامةتقسم الى :

    1-دهون حقيقية :تتركب من الهيدروجين والكاربون والأوكسجين لكن نسبة الهيدروجين إلى الأوكسجين اكبر بكثير من نسبة 2-1 الموجودة في الكاربوهيدرات ,وتتكون جزيئه الدهن الحقيقي من اتحاد جزيئه كحول ثلاثي (كليسرول) مع ثلاث جزيئات من حامض عضوي يسمى الحامض الدهني (ثلاث أحماض دهنية +كليسرول =دهن حقيقي) وتكون الأحماض الدهنية إما مشبعة او غير مشبعة.

    2-الدهون المفسفرة phospholipids :بالإضافة الى احتوائها على الكليسرول والأحماض العضوية(الدهنية) تحتوي على حامض الفسفوريك وعلى قاعدة عضوية نتروجينية ومنها اللسثين lecithin ويوجد في صفار البيض وخلايا المخ وتدخل الدهون المفسفرة في تركيب الغشاء الخلوي.

    البروتينات proteins:

    مركبات ذات جزيئات كبيرة ومعقدة جدا وتشكل 15% من وزن البروتوبلازم وتنقسم البروتينات تبعا لتركيبها الى قسمين هما:

    1-بروتينات بسيطة simple proteins :التي عند هضمها تحلل الى أحماض امينية فقط ومنها بروتين الألبومين Albumin وكلوبيولين Globulin وتتواجدهذه البروتينات في مصل الدم وفي زلال البيض والحليب.

    2-بروتينات مقترنة conjugated proteins ::

    أ‌-الهيموكلوبين hemoglobin .

    ب‌-بروتينات نووية nucleoproteins  .

    ملف: 1
  • المحاضرة الثالثة

    المحاضرة الثالثة

    الخلايا الجرثومية germ cell والخلايا الجسمية somatic cell

    نستطيع ان نميز في الحيوانات الراقية نوعين من الخلايا الأول خلايا تقوم بكل وظائف الجسم عدا التكاثر وتمسى الخلايا الجسمية وخلايا تتولى عملية التكاثر فقط وتسمى الخلايا الجرثومية ,وهدف الخلايا الجرثومية هو التكاثر فقط والحفاظ على النوع عن طريق تكوين أفراد جديدةجيلا بعد جيل من خلال اتحاد النطفة مع البويضة.

    تكوين الخلايا التناسلية Gametogenesis :

    تكوين الخلايا التناسلية هي العملية التي تتميز وتنضج فيها الخلايا الجرثومية الذكرية الى نطف(حيامن) sperm والخلايا الجرثومية الأنثوية الى بيوض ova .

    تكوين الحيامن (النطف)Spermatogenesis :

    تستغرق عملية تكوين الحيوان المنوي في الخصية نحو 70 يوماً ويتم نضج الحيامن داخل الأعضاء التناسلية الذكرية (الخصى Testes ) وتمر بالأدوار التالية :

    1-مرحلة التضاعف Multiplication :تعاني الخلايا الجرثومية الأولية الموجودة في الأنابيب المنوية انقسامات اعتيادية غير مباشرة متعاقبة لتكون خلايا جديدة تسمى أمهات النطف spermatogonia وتمر هذه الخلايا بالانقسام وتوليد أمهات نطف أخرى .

    2-مرحلة النموGrowth : وفيه تتوقف أمهات النطف عن الانقسام وتكبر بالحجم نوعا ما وتسمى بالخلية المنوية الأولية primary spermatocytes ,والتي تحتوي العدد الأصلي من الكروموسومات .

    3-مرحلة النضوج Maturation :وتشمل هذه المرحلة انقسامين هما:

    أ‌-الانقسام ألنضوجي الأول: وهو انقسام اختزالي أول وفيه تمر الخلايا بدور اختزال عدد الكروموسومات إلى نصف العدد الأصلي حيث تعطي خليتين منويتين بنويتين تسمى secondary spermatocytesمن كل خلية منوية أولية.

    ب‌-الانقسام ألنضوجي الثاني وفيه تعاني الخلايا المنوية الثانوية انقسام خيطي اعتيادي وتكون نتيجة هذين الانقسامين المتتالين أربع خلايا تحتوي كل واحدة منها على نصف العدد الكلي من الكروموسومات الأصلية


    تركيب النطفة (الحيمن):

    تكون صغيرة الحجم وتتكون من الأجزاء الرئيسية التالية:

    الرأس Head والقطعة الوسطية Mid piece والذنب Tail تخصصت النهاية الأمامية لمنطقة الرأس إلى جزء يسمى اكروسوم Acrosome وهو يحتوي على جهاز كولجي ووظيفته هي مساعدة الحيمن على اختراق غشاء البيضة عند عملية الإخصاب, ويحتوي رأس الحيمن على النواة التي تحمل الجينات المسئولة عن انتقال الصفات الوراثية من الأب الى الأبناء ,بينما تحتوي القطعة الوسطية على الجسيمين المركزيين centrioles للجسيم المركزي centrosome وعلى والمايتوكوندريا, في حين يكون الذنب مسئول عن حركة النطفة داخل السائل المنوي.


    تكوين البيوض Oogenesis :

    تمر عملية تكوين البيوض بنفس مراحل تكوين النطف بصورة عامة وهي:

    1:مرحلة التضاعفmultiplication :تمر الخلايا الجرثومية داخل المبايض Ovaries بادوار انقسامات غير مباشرة تكون مجاميع من خلايا الحويصلة المبيضة Ovarian follicle او حويصلة كراف Graafian follicleوتتميز كل خلية واحدة في هذه المجاميع بكبر حجمها وتسمى مثل هذه الخلايا بأمهات البيوض Oogonia .

    2: مرحلة النموGrowth تدخل أمهات البيوض في هذه المرحلة في دور نمو يكبر فيه حجم الخلايا وذلك بسببخزنها كمية كبيرة من المواد الغذائية وتسمى بالخلية البيضية الأولية primary oocytes تحتوي كل العدد الأصلي من الكروموسومات.

    3: مرحلة النضوج : وتمر بانقسام نضوجي أول وهو انقسام اختزالي يختزل فيه عدد الكروموسومات إلى نصف العدد الأصلي وتتكون خلايا البيضة الثانوية secondary oocytes وخلية صغيرة تسمى الجسم القطبي الأول first polar body.

    وبعدها تدخل في الانقسام ألنضوجي الثاني حيث تعاني خلايا البيضة الثانوية انقسام اعتيادي وتنقسم إلى خليتين غير متساويتين بالحجم الأولى كبيرة الحجم تسمى البيضة الناضجة mature ovum والثانية صغيرة الحجم تسمى الجسم القطبي الثاني second polar body.

    أن نتيجة عملية تكوين الحيامن كان أربعة خلايا فعالة لها القابلية على المساهمة في عملية التكاثر ,بينما عملية تكوين البيوضقد أنتجت أربع خلايا واحدة منها فقط فعالة وقادرة على الاتحاد بالحيمن وتكوين بيضة مخصبة بينما الخلايا الثلاثة الباقية تضمحلبعد ذلك لان كمية السايتوبلازم قليلة وكذلك المواد الغذائية فيها قليلة لا تساعد على النمو.


    التكوين الجنيني Embryogeny :

    عند انطلاق البيوض من المبايض خلال عملية التبويض Ovulation وباتحاد البويضة مع الحيمن تكونت البيضة المخصبة التي تنقسم وتنمو الى كائن حي جديد يشابه أبويه وعملية النمو هذه تمر بالمراحل التالية:

    1-تكوين الخلايا التناسلية gametogenesis: وقد تم شرحها سابقاً.

    2-الإخصاب fertilization: وهي عملية اتحاد الحيوان المنوي الذي يحوي نصف العدد الأصلي من الكروموسومات مع البيضة التي تحوي نصف العدد الأصلي من الكروموسومات لتكوين البيضة المخضبة التي تحوي العدد الكلي للكروموسومات.وقد يكون الإخصاب ذاتيا self -fertilization وذلك اذا اتحد حيمن وبيضة من نفس الحيوان كما يحدث احيانا في الحيوانات الخنثية Hermaphrodite, و غالبا يكون الإخصاب متبادل cross fertilization ,حتى لو كان الحيوان خنثي كما هو الحال في دودة الارض حيث تتبادل حيواناتها المنوية مع دودة ارض اخرى.

    3-الانقسام (التفلج) وتكوين التويتة cleavage and the formation of mourla and blastula:عملية انقسام البيضة المخصبة الى خلايا صغيرة تسمى الفلجات Blastomeresوتكون الانقسامات اعتيادية غير مباشرة (mitosis) تتكون نتيجتها خلايا كاملة العدد الكلي من الكروموسومات وتستمر بالنمو والانقسام لتكوين الكاسترولا.

    4-تكوين الكاسترولاgastralation:تبدأ عملية تكوينها في حيوان الرميح بعد خمسة ساعات ونصف من عملية الإخصاب

    5-تكوين الأعضاء Organogenesis.

    6- نمو وتمايز الانسجة المختلفة في جسم الحيوان .

    شكل يوضح الاخصاب وبداية الحمل في الانسان

    وفي ما يلي جدول يوضح أصل نشوء الأعضاء في جسم الإنسان والحيوانات الراقية من الطبقات الجنينية الثلاث :

    الأديم الظاهر

    Ectoderm

    الأديم الباطن

    Endoderm

    الأديم المتوسط

    Mesoderm

    1

    البشرة ومشتقاتها من شعر وأظافر والغدد الجلدية

    الأنسجة الطلائية للقناة الهضمية والغدد التي تنشا منها

    العضلات بأنواعها

    2

    الجهاز العصبي والنسيج الطلائي للأعضاء الحسية

    النسيج الطلائي للمثانة

    الأنسجة الرابطة (العظام ونخاع العظم والغضاريف والدم)

    3

    تجويف الأنف والفم والغدد الموجودة فيه وقناة الإخراج

    الأنسجة اللمفاوية والأنسجة الطلائية لكل الأوعية الدموية وجهازي البول والتناسل

    ملف: 1
  • المحاضرة الرابعة

    أسس تقسيم وتعريف الأحياء الدقيقة والنظم التقسيمية الحديثة

    في البداية قسمت الكائنات الحية الدقيقة بين المملكة النباتية والمملكة الحيوانية، واعتمد في هذا التقسيم على بعض الصفات الظاهرية العامةللكائن مثل الحركة النشطة ووجود الكلوروفيل (اللون الأخضر)، بحيث كانت توضع تلك الكائنات التي تتحرك حركة نشطة ضمن المملكة الحيوانية، وتلك المحتوية على مادة الكلوروفيل وتقوم بالبناء الضوئي ضمن المملكة النباتية.فعلى سبيل المثال وضع الطحالب والفطريات ضمن المملكة النباتية، واليوغلينا ضمن المملكة الحيوانية حيث قد بدأ علم التصنيف منذ القدم حيث قسمت الكائنات الحية إلى قسمين كبيرين قسم يتبع العالم الحيواني والآخر يتبع العالم النباتي,غ تشبهها بينما لا تتزاوج مع أفراد نوع آخر مختلف وإن حدث ذلك نتجت هجائن عقيمة.

    تعريف أسم الجنس: :Genusمجموعة من الحيوانات تشترك في الكثير من الصفات وتختلف في عدد آخر من الصفات تبعا لكل نوع من الأنواع التي تنتمي إليها ولا يمكن أن تتزاوج مع بعضها البعض.

    الصفات المشتركة للكائنات الحيةCommon Features of Living Organisms

    1.تشابه التركيب الكيميائى الأساسي: حيث تحتوي جميع الكائنات على ثلاثة أنواع من الجزيئات الضخمة المعقدة من المواد العضوية، وهي البروتينات، الـ DNA، الـ RNA.

    2.تشابه في عمليات الأيض: حيث تقدم جميع الكائنات الحية نشاطات كيميائية داخليه متشابهة تعرف باسم عمليات الأيض Metabolism .

    3.تشابه في البناء المجهري: حيث تشترك الكائنات الحية في طبيعة البناء المجهري لأجسامها، حيث تتكون جميعها من وحدات بناء صغيره تعرف باسم الخلية Cell. وتنطبق المواصفات المذكورة أعلاه على جميع صور الحياة الموجودة على كوكبنا هذا، باستثناء الفيروسات، والتي تتمتع بطبيعة خاصة (غير خلوية) سنتطرق لها لاحقا.

    الأقسام الرئيسية للكائنات الحيةThe Major Divisions of Living World

    لقد عرف الانسان نوعين من الكائنات هما النباتات والحيوانات. ثم أتى العلماء المشتغلون في حقل الأحياء وأعطوا هذه الحقيقة البديهية صيغة علمية ووصفوا مملكتين إحداهما سميت المملكة النباتية، والأخرى بالمملكة الحيوانية. ومع بداية عهد اكتشاف الأحياء الدقيقة لجأ العلماء إلي توزيع هذه الكائنات بين المملكتين المعروفتين (النباتية، الحيوانية)، وذلك استنادا إلى بعض الصفات الظاهرية الواضحة مثل الحركة النشيطة والقدرة على القيام بعملية البناء الضوئي. فمثلاً وُضعت الطحالب ضمن المملكة النباتية لاحتوائها على الكلوروفيل وعدم قدرتها على الحركة، ووضعت الفطريات ضمن المملكة النباتية استنادا إلى عدم حركتها، بينما وضعت جميع الكائنات الدقيقة المتحركة ضمن المملكة الحيوانية Infusoria.

    وبعد فترة من الزمن وجد أن هناك اختلافات عديدة بين الكائنات الدقيقة التي أدرجت ضمن المملكة الحيوانية والنباتية نتيجة تطور وسائل البحث العلمي حيث أصبح واضحا أن تقسيم الكائنات الحية الدقيقة بين المملكتين الحيوانية والنباتية تبقى كما هي أمر غير منطقي .

    مملكة البروتسـتــا (الطلائعيات) Protista :

    نتيجة الجدل حول وضع الكائنات الدقيقة في النظام التقسيمي للكائنات الحية فقد اقترح العالم E.H. Haeckle عام 1866م استحداث مملكة جديدة إضافة إلى المملكتين الحيوانية والنباتية تسمى مملكة Protista، يوضع تحتها جميع الكائنات الحية الدقيقة التي اكتشفت حديثًا (الطحالب، البروتوزوا، الفطريات، والبكتيريا).

    النظم التصنيفية الحديثة للكائنات الحية Modern Taxonomic Systems of Living Organisms

    وبصفة عامة تقسم الكائنات الحية استنادًا إلى الصفات التالية:

    1.الشكل العام (مثل الحجم، الشكل، اللون،...إلخ).

    2.الصفات التشريحية (مثل الترتيب الخلوي، الجدار، التجرثم،...إلخ).

    3.الصفات الدقيقة (مثل صور المجهر الإلكتروني للتركيب الداخلي الدقيق للخلايا).

    4.الخصائص البيو كيميائية.

    5.الصفات الوراثية (مثل تركيب الحموض النووية rRNA).

    ومن أشهر النظم التقسيمية المستخدمة - التي أستمر العلماء في الاعتماد عليها لفترات طويلة - التقسيم الذي وضعه العالم H.R.Whittaker عام 1969م والذي يتكون من خمس ممالك، استنادا إلى طبيعة التركيب الخلوي لها والذي يتكون من خمس ممالك.

    1.مملكة المونيرا MONERA وتضم البكتيريا والطحالب الخضراء المزرقة (البكتريا الزرقاء) وتتميز بخلايا بدائية وبعدم وجود نواة متميزة (Procaryotic).

    2.مملكة البروتستا Protista : نتيجة الجدل حول وضع الكائنات الدقيقة في النظام التقسيمي للكائنات الحية فقد اقترح العالم E.H. Haeckle عام 1866م استحداث مملكة جديدة إضافة إلى المملكتين الحيوانية والنباتية تسمى مملكة Protista، يوضع تحتها جميع الكائنات الحية الدقيقة التي اكتشفت حديثًا (الطحالب، البروتوزوا، الفطريات، والبكتيريا).

    الأقسام الرئيسية لمملكة البروتستا Protista :

    :لجأ العلماء إلى تقسيم مملكة البروتستا إلى مجموعتين هما مجموعة الـ Procaryotic، ومجموعة الـ Eucaryotic، وكل من هاتين المجموعتين يتميز بعدد من الصفات وقد ضمت مجموعة الكائنات البدائية Procaryotic كلاً من البكتيريا والبكتريا الزرقاء، بينما أدمج تحت الكائنات الراقية ذات الخلايا المتطورة كل من البروتوزوا، بعض أنواع الطحالب والفطريات. ونظرًا لأن الفيروسات ليست ذات تركيب خلوي، فإنها لم توضع ضمن أي من المجموعتين السابقتين.

    3.المملكة النباتية Plantae: وهي عبارة عن كائنات عديدة الخلايا متميزة النواة تضم بعض أنواع الطحالب، الأشنات، Ferns, Conifers, mosses والنباتات المزهرة. وتعتمد هذه المجموعة فى تغذيتها على عملية البناء الضوئي.

    4.المملكة الحيوانية Animalia : وهي كائنات راقية النواة عديدة الخلايا تشمل الإسفنج، الديدان، الحشرات، الفقريات. وتحصل هذه المجموعة على غذائها بواسطة فم يلتهم المواد العضوية من الخارج

    5.مملكة الفطريات Fungi: وتضم كائنات ذات نواة راقية متميزة بعضها وحيد الخلية مثل الخمائر، وبعضها عديد الخلايا مثل الأعفان Molds. ومنها ما هو كبير الحجم يمكن مشاهدته بالعين المجردة مثل المشروم، وتحصل على غذائها بواسطة امتصاص العناصر الذائبة فى الوسط الذي تعيش فيه من خلال غشاء الخيوط الفطرية المسماة Hyphae.

    تصنيف المملكة الحيوانيةAnimal kingdom classification

    علم التصنيفTaxonomy :هو العلم الذي يهتم بتشخيص وتسمية الكائنات الحية وتقسيمها الى مجاميع , واشتقت كلمة Taxonomyمن Taxis وتعني ترتيب و Nomos
    وتعني قانون أي قانون الترتيب . أما كلمة Biosystematics فمشتقة من كلمة يونانية معناها نظم التقسيم التي أوجدها علماء التاريخ الطبيعي الاوائل .

    و تضم المملكة الحيوانية أنواعا كثيرة قد تصل الي الميلون ونصف نوع وتصنيفها يحتاج الى أساس علمي منطقي يكون من ورائه هدف وحسب نظرية دارون للتطور فان اي تصنيف يجب ان يهدف الى تمثيل العلاقة بين الحيوانات على أساس تشابه طبيعي في تركيبها ويمكن تقسيم التصنيف الى نوعين:

    أولا: التصنيف الصناعي Artificial classification:تقسم الحيوانات على أساس مظهري او جغرافي مثل تقسيم الحيوانات اعتمادا على لون الدم فتكون حيوانات ذات لون دم احمر (فقريات) Enaima وحيوانات عديمة الدم الأحمر (اللافقريات)Anaima وقسمت ذوات الدم الأحمر الى ولودة Oviparous والى بيوضة Vivparous ,وهذا التصنيف يرتكز على تشابه مظهري في التركيب او اللون او العادات يسمى بالتصنيف الاصطناعي ومن الأمثلة الأخرى على هذا التصنيف هو تصنيف الحيوانات الى أرضية Terrestrial ومائية Aquatic او أكلة لحومواكلة أعشاب.

    ثانيا: التصنيف الطبيعي Natural classification: يرتكز هذا التصنيف على التشابه في التراكيب الداخلية للحيوانات وفي وظائف الأعضاء وفي تكوين الجنين وغيرها ومع ذلك فلا يوجد تشابه تام بين الأفراد فالنسل لا يشبه أبويه تماما, حتى التوائم تختلف عن بعضها الى حد ما ,فالكلاب أشكالها مختلفة وأحجامها مختلفة لمنها تتفق فيما بينها من حيث التركيب ووظائف الأعضاء وتكوين الأجنة والدليل الطبيعي على تشابه هذه الكلاب هو قدرتها على التزاوج فيما بينها وإنتاج جيل خصب يتكاثر بدوره وينتج أفراد أخرى,حيث ان الكلاب نوع واحد ,بينما الحصان والحمار هما نوعان منفصلان بالرغم من قدرتهم على التزاوج معا وإنتاج البغال لكن الافراد الناتجة تكون عقيمة لذا فهما نوعان منفصلان وليس نوع واحد.

    تعريف النوع species: هو الوحدة الأساسية في خطة التصنيف وهو مجموعة من الإفراد الطبيعية التي تكون متشابه في التركيب من حيث الأساس وقادرة على التزاوج وإنتاج نسل خصب ولا يحصل في العادة تزاوج بينها وبين الأنواع الأخرى.

    الجنس Genus :اذا نظرنا مجال أوسع بين إفراد المملكة الحيوانية لاحظنا أنواعا مختلفة ولكن يوجد بينها بعض الصفات المشتركة فالكلب والذئب نوعان مختلفان بين إفرادهما صفات خارجية متشابه إضافة الى تشابه بعض التراكيب الداخلية ,لذلك يضع علماء التصنيف هذين النوعين في جنس واحد هو جنس الكلبCanis.

    التسمية العلمية :

    كان المتبع في القرن الثامن عشر تسمية الحيوان باسمه الشائع common name أو اسمه المحلي غير إن هذه التسمية لم تعد مقبولة لان قد يكون للحيوان أكثر من اسم محلي في البلدان المختلفة أو في نفس البلد,كذلك قد يسمى أكثر من حيوان بنفس الاسم ,كما انه ليس لجميع الحيوانات أسماء شائعة لذا اتبع العلماء التسمية العلمية الثنائية binomial nomenclature وفيها يسمى كل حيوان باسم مزدوج الأول هو اسم الجنس والثاني هو اسم النوع ويعطى للجنس اسم لاتيني يكون من الناحية اللغوية اسما وإما النوع فيكون بالعادة صفة.

    العائلة family:

    أن الكلب والذئب وابن أوى ثلاثة أنواع مختلفة لجنس واحد هو جنس الكلب canis لأنها تتشابه في طول الذنب وشكل الأنف والأذنين والأسنان وكذلك الثعلب الأحمرRed fox يتبع جنس آخر هو Vulpes ويوجد تشابه مع جنس الكلب ؟ لذا يضع العلماء الكلاب والثعالب والذئاب في مجموعة اكبر من الجنس تسمى العائلة تجمع كل هذه الأجناس وتسمى العائلة الكلبية Canidae ,وكذلك فان القطط والأسود والنمور كلها أنواع مختلفة لجنس واحد هو felis وتقع ضمن عائلة السنوريات felidae.

    الرتبة Order :

    في نظرة اشمل وأوسع نلاحظ ان هناك صفات مشتركة بين الحيوانات التي تضم العائلة الكلبية والعائلة السنورية والعائلة الضبعيةفهذه الحيوانات السابقة كلها لها أسنان حادة متشابهة لتمزيق لحم الفريسة وكلها لها مخالب قوية لذا فهذه العوائل توضع في مرتبة أعلى تدعى الرتبة order فتكون رتبة آكلة لحوم carnivore,بينما الأغنام والغزلان والخنازير والخيل والأبقار فأسنانها منبسطة متكيفة لسحق الغذاء النباتي ولها حوافز او أظلاف وتوضع في رتبة الظلفيات Ungulates وهكذا لبقية أنواع الحيوانات ,مثل رتبة القوارض Rodentia وتوضع الحيتان في رتبة الحوتيات cetacea وتوضع القرود والغوريلا والشمبانزي مع الإنسان في رتبة المقدمة Primates .

    الصنف class :

    كل هذه الرتب التي ذكرناها وهي رتبة آكلة اللحوم والظلفيات والحوتيات فأنها وان كانت تختلف في خصائص عديدة ألا أنها تشترك في عدة صفات مثل وجود الشعر على أجسامها ووجود غدد في جلدها والغدد اللبنية في الإناث وتحتوي على الحجاب الحاجز diaphragm وقد وضعت في صنف يضم كل هذه الرتب يسمى صنف اللبائن malmmalia .

    الشعبة phylum:

    توضع الأصناف التي لها طراز تشريحي في مرتبة تصنيفية أعلى من الصنف تسمى الشعبة فصنف الأسماك Piscesوصنف البرمائياتAmphibia وصنف الزواحف Retilia وصنف الطيورAves وصنف اللبائن malmmalia كلها تشترك في صفة عامة وهي أنها تحتوي في دور من ادوار حياتها على الحبل الظهري notochord وكل الأصناف السابقة توضع في شعبة الحبليات Chordata .

    ولتوضيح نظام التصنيف والتسمية المزدوجة إليك أمثلة لتصنيف الأسد وهو ينتمي إلى جنس القطط Felis وعليه يكون التصنيف كالتالي علما أن القطط و النمر يطبق عليهم نفس التصنيف فقط التغير يتم في إسم النوع.

    المملكة: الحيوانية            Kingdom: Animalia

     شعبـة: الحبليات          Phylum: Chordata

     صنف: الثدييات          Class: Mammalia

     رتبـة: آكلات اللحوم      Order: Carnivora

    عائلة: القطط            Family: Felidae

     جنس: القطط               Genus: Felis                 

    نوع: الأسـد                  Species: Leo

    النمــر:                          Felis  tigris

    القـطط:                  Felis  domestica

      وبعد فإنه باستخدام اللغة اللاتينية كلغة عامة في التسمية واستخدام نفس القواعد في كل البلدان أصبح هناك توحيد الأسماء للكائنات الحية النباتية والحيوانية في جميع أنحاء العالم ، وأصبح أسم الحيوان لأي نوع هو نفس الاسم في جميع أنحاء العالم بنما الأسماء العادية أو الشائعة التي تطلق على الحيوان أو النبات ، فهذه تختلف من قطر إلى آخر ، ومن لغة إلى لغة أخرى

    المملكة الحيوانيةAnimal kingdom:

    تتكون من شعب مختلفة أهما مايلي:

    1-شعبة الابتدائيات Protozoaوتضم الاميبا والبراميسيوم وطفيلي الملاريا.

    2-شعبة الاسفنجياتPoriferaومنها حيوان الاسفنج.

    3-شعبة جوفية المعي Colelentrata ومنها حيوان الهايدرا والمرجان.

    4-شعبة الديدان المسطحة Platyhelminthes ومنها ديدان الكبد والديدان الشريطية.

    5-شعبة الديدان الخيطية Nemathelminthes ومنها ديدان الإسكارس.

    6-شعبة الديدان الحلقية Annelida ومنها دودة الارض.

    7-شعبة مفصليات الارجل Arthropoda ومنها الحشرات والروبيان.

    8-شعبة النواعم Mollusca ومنها المحار والقواقع .

    9-شعبة شوكية الجلد Echinodermata ومنها نجم البحر.

    10-= الحبليات chordate ومنها الإنسان والطيور والبرمائيات ....الخ.

    ملف: 1
  • المحاضرة الخامسة

    شعبة الابتدائيات Protozoa

    الابتدائيات حيوانات مكونة من خلية واحدة تقوم بجميع الفعاليات الحيوية المختلفة التي تقوم بها الحيوانات متعددة الخلايا وقد عرفت هذه الأحياء بعد اكتشاف المجهر الضوئي.

    الصفات العامة للشعبة :

    1-الحجم Size الابتدائيات حيوانات مجهرية يتراوح حجمها بين 31-100 مايكرون تعيش بشكل منفرد او على هيئة مستعمرات تناظرها جانبيا او شعاعيا.

    2-الشكل Shape :لمعظمها شكل ثابت فمنها البيضوي المستطيل او الكروي كما ان قسما منها متغيرة الشكل وذلك لعدم وجود غلاف يحيطها.

    3-معظم الابتدائيات مكونة من خلية واحدة ذات نواة واضحة كما ان قسما مها تحتوي أكثر من نواة لذلك تسمى acellular organism كما ان الابدائيات عديمة الأنسجة والأعضاء.

    4-تتحرك الابتدائيات بالإقدام الكاذبة والأهداب او الاسواط ولكن قسم منها تكون ذاتية الحركة ناتجة عن حركة الحيوان نفسه.

    5-معظم الابتدائيات تعيش حرة في المياه العذبة او المالحة او التربة كما ان قسما منها يعيش متطفل على الإنسان والحيوانات الأخرى.

    6-تتغذى بطرق مختلفة منها تغذية حيوانية Holozoic وقسم اخر يتغذى تغذية نباتية Holophytic والثالث يتغذى بطريقة رمية Saprozoic .

    7-تتكاثر الابتدائيات بطريقتين :تكاثر لاجنسي ويكون ذلك بانشطار الخلية الى خليتين وهذا الانشطار قد يكون بسيط او متعدد وقد تتكاثر الابتدائيات أيضا بالتبرعم. وتتكاثر أيضا جنسيا ويكون بتكوين الكميتات الذكرية والأنثوية وباتحاد كميتين يتكون الزايكوت الذي ينمو ويكون حيوان ابتدائي جديد.

    تصنيف الابتدائيات:

    تصنف الابتدائيات بالنسبة الى أعضاء الحركة الى :

    1-صنف السوطيات Flagellata وهي الابتدائيات التي تحويعلى سوط واحد او أكثر تستعمله في الحركة مثل طفيلي Leishmania اللشمانيا الذي يسبب مرض حبة بغداد.

    2-اللحميات Sarcodina وهي الابتدائيات التي تحتوي على الأقدام الكاذبةوالتي بواسطتها يتم الانتقال والتغذي مثل جنس الاميبا Amoeba.

    3-السبوريات Sporozoa وهي الابتدائيات التي لا تحوي على عضو حركة كما أنها عديمة الفجوات المتقلصة كما في طفيلي الملاريا Plasmodium.

    4-الهدبيات Ciliata وهي الابتدائيات التي تحوي على الأهداب في جميع أطوار حياتها والتي بواسطتها تتحرك مثل البرميسيوم Paramecium .

    5-السكتوريا Suctoria وهي الابتدائيات التي تظهر فيها الأهداب في بداية تكوينها ثم تفقدها وتصبح ثابتة وتحوي على ممصات تشبه المجسات في دورها البالغ.

    مظاهر الحياة :

    1-الحركة Locomotion : للحيوانات الابتدائية القابلية على الحركة وتتحرك بواسطة الاسواط او الأهداب او الأقدام الكاذبة.

    2-التغذية :تعرف التغذية بانها حصول الكائن الحي على المواد الغذائية المعقدة وهضمها وامتصاصها لينتفع الحيوان منها في بناء جسمه وأفعاله الحيوية. والابتدايئات تتغذى بعدة طرق هي :

    أ‌-التغذية النباتية holophytic تتغذى الابتدائيات بواسطة التركيب الضوئي وتتلخص هذه الطريقة بتكوين الكاربوهيدرات من ثاني اوكسيد الكاربون والماء بمساعدة المادة الخضراء الموجودة في الحيوان .مثل السوطيات.

    ب‌-التغذية الحيوانية holozoic معظم الابتدائيات الحرة تتغذى بهذه الطريقة وتتلخص بابتلاع الحيوان المواد الغذائية العضوية كالبكتريا والخمائر وحتى بعض الحيوانات الصغيرة متعددة الخلايا .مثال على هذه التغذية هي الهدبيات .

    ت‌-التغذية الرمية Saprozoicالابتدائيات تتغذى على المواد الصلبة ولكن لها القابلية أن تعيش في وسط فيه مواد ذائبة وتمثل معظم الابتدائيات الطفيلية .

    ث‌-التغذية المختلطة mixotrophic .

    التنفس Resipration:

    يكون التنفس في الابتدائيات عن طريقين بصورة عامة هما تنفس هوائي وتنفس لأهوائي يتم اخذ الأوكسجين وطرح ثاني اوكسيد الكاربون عن طريق سطح الجسم بعملية الانتشار وإذا انخفض مستوى الأوكسجين في الوسط الذي تعيش فيه الابتدائيات فنها تبطئ حركتها وينخفض مستوى فعاليتها الحيوية.

    الإبراز:

    هو طرح الفضلات الضارة الناتجة عن الفعاليات الحيوية عد الفضلات الغازية التي تطرح عن طريق التنفس ,معظم الفضلات المطروحة هي مركبات نايتروجينية الناتجة من تحلل المواد البروتينية وهذه المواد تكون إما بشكل يوريا أو حامض اليوريك او الامونيا , وتطرح عن طريق الفجوات المتقلصة.

    التكاثر:

    هناك طريقتين للتكاثر في الابتدائيات :

    1-التكاثر اللاجنسي :

    2-التكاثر الجنسي:.

    صنف اللحميات : Sarcodina

    يتميز أفرادها بما يلي:

    ·تكون أفرادها أما حرة المعيشة في المياه العذبة أو المالحة أو التربة وبعضها طفيلية على الإنسان أو الحيوان.

    ·تكون الحركة عن طريق الأقدام الوهمية.

    ·غالبا ما تحتوي أفرادها على قشرة ( Shell or Tests ) تختلف بالشكل والتركيب.

    ·تتكاثر لا جنسيا عن طريق الانقسام.

    ·إن التصنيف الحديث لهذه المجموعة يقسمها إلى اثنين من الأصناف العلياSuperclass وان الأميبات المهمة طبيا والحرة المعيشة تقع في Superclass: Rhizopoda

    Amoeba protus

    اكتشفها العالم von Rossenhof عام 1775 م. تعيش هذه الاميبا في المياه كالبرك والمستنقعات والبحيرات وتفضل المياه الراكدة كم إنها توجد في التربة الرطبة وتحت أوراق النباتات المائية. يبلغ فطرها حوالي 0.25 ملم وتمتاز بالشفافية ولهذا من الصعب رؤيتها بالعين المجردة ولكنها تظهر تحت المجهر على شكل كتلة شفافة من الهلام الذي يغير شكله بصورة مستمرة، يمثل هذا الهلام البروتوبلازم الذي تظهر منه بروزات على شكل أصابع تعرف بالأقدام الوهمية. يحيط بالبروتوبلازم غشاء بلازمي رقيق يسمح للبروتوبلازم بالانسياب داخله بحرية. يتميز هذا الغشاء بكونه نصف ناضح Semi- permeable حيث يسمح للماء والغازات بالمرور عبره عند الحاجة. يمكن تميز منطقتين في البروتوبلازم، منطقة خارجية تدعى بالاكتوبلازم وهي تمثل الطبقة الخارجية التي تقع تحت الغشاء البلازمي وهي عبارة عن طبقة رقيقة شفافة غير حبيبية خالية من أية تراكيب أو عضيات خلوية. يتثخن الاكتوبلازم في منطقة القدم الوهمية مكونا ما يعرف بالقلنسوة الشفافة Hyaline cap، وطبقة داخلية تسمى بالاندوبلازم وتمثل الجزء الأكبر من جسم الخلية والذي يكون محاطا من جميع الجهات بطبقة الاكتوبلازم وتكون منطقة الاندوبلازم حبيبيةوأكثر سيولة من الاكتوبلازم ويحتوي الاندوبلازم على العضيات التالية:


    ملف: 1
  • المحاضرة السادسة

    شعبة الديدان المسطحة

    Platyhelminthes

    Flat- worm

    تشمل هذه الشعبة ديدانا بسيطة مضغوطة من الناحية الظهرية والبطنية لذا سميت بالمسطحة flat تختلف عن معظم الحيوانات متعددة الخلايا بكونها عديمة الجوف الجسمي وجهازها الهضمي بسيط وتتكون من قناة لها فتحة الفم فقط التي عن طريقها تدخل المواد الغذائية وتخرج الفضلات إذ أنها عديمة المخرج كما أن قسما منها لا تمتلك قناة هضمية ولذلك تمتص المواد الغذائية عن طريق سطح الجسم الجهاز العصبي بسيط وتتكون من عقدة صغيرة نسبيا تقوم مقام المخ وتقع في الجزء الأمامي من الحيوان وتعيش أما حرة أو متطفلة على الإنسان والحيوان وتسبب إمراضا خطرة .

    صفات الديدان المسطحة العامة:

    1-تناظرها جانبي وتتكون من ثلاث طبقات جرثومية خارجية وداخلية ووسطى.

    2-القناة الهضمية غير كاملة وتتكون من الفم الذي يستعمل لدخول الغذاء وخروج الفضلات.

    3-الطبقات العضلية نامية جيدا وتوجد أربع طبقات من العضلات هي:

    ا-الطبقة الدائرية circular muscles .

    ب- الطبقة الطولية Longitudinal muscles.

    ج- طبقة العضلات المائلة diagonal muscles.

    ء- طبقة العضلات الداخلية وتكون دائرية ايضا.

    4-لا يوجد جوف جسمي والأعضاء الداخلية محاطة بالخلايا البرانكايمية التي تملا الجوف.

    5-الجهاز التناسلي معظم حيوانات هذه الشعبة وحيدة المسكن monoecious اي أن الحيوان يحتوي على أعضاء الذكر التناسلية بجانب أعضاء الأنثى التناسلية. ألا إن قسما منها ثنائية المسكن.

    التصنيف وتشمل هذه الشعبة ثلاثة أصناف وهي:

    1-صنف التربلارياTurbellaria معظم حيوانات هذا الصنف تعيش بصورة حرة كالبلاناريا .

    2-صنف الورقيات (التريماتودا) Trematoda وجميعها طفيلية خارجية او داخلية مثل ديدان الكبد ومنها دودة الفاشيولا Fasciola hepatica.

    3-صنف الديدان الشريطيةCestoda وجميعها طفيليات داخلية في الانسان والحيوانات ومنها الدودة الشريطية Taena saginata.

    صنف الورقيات (التريماتودا) :

    ديدان طفيلية تشبه الى حد ما اوراق الاشجار تحتوي كل منها على ممص sucker او اكثر تستطيع بواسطته الطفيليات الالتصاق بالمضيف واهم انواع هذا الصنف هي الطفيليات الداخلية والتي لها اهمية كبيرة من الناحية الصحية مثل الديدان الكبدية ومنها جنس الفاشيولا وكذلك ديدان الرئة والديدان الدموية كالبلهارزيا ومسببها طفيلي Schistosoma.

    صنف الديدان الشريطية Cestoda:

    جميعها طفيليات داخلية عديمة البشرة وعديمة الفم والقناة الهضمية ,الراس يسمى Scolex ويحتوي على عدد من الممصات وفي اغلب الاحيان يحتوي على الكلابات hooks وبواسطتها تلتصق بالمضيف.ومن الامثلة الشائعة لهذا الصنف هو دودة الخنزير الشريطية Taenia solium وهذه تعيش في القناة الهضمية للإنسان ومن الأنواع المهمة الأخرى هي دودة الأكياس المائية في الإنسان Echionococuss granulosus والتي تتطفل في الأمعاء الدقيقة للكلاب(مضيف نهائي).

    مظاهر الحياة :

    1-التغذية : صنف الشريطيات جميعها طفيلية داخلية والقناة الهضمية لها معدومة تحصل على الغذاء بواسطة الامتصاص عن طريق سطح الجسم كما وقد يقوم الرأس في بعض الأحيان بالامتصاص ويكون الكيوتكل في الديدان الشريطية ناضحا للمواد الغذائية وذلك لعدم وجود بشرة.وكذلك الحال بالنسبة لصنف الورقيات لأنها طفيلة , أما صنف التربلاريا فيكون الجهاز الهضمي غير كامل ويتكون من فم في المنطقة الوسطية البطنية للدودة يمتد منه بلعوم مطاطي يخرج من الفم لمسك الفريسة ويتصل البلعوم بالأمعاء المتفرعة ,حيث تكون متفرعة في كل أجزاء الدودة ,وتطرح الدودة فضلاتها عن طريق الفم أيضا.

    2-التنفس :لا يوجد جهاز تنفس متخصص بنقل الغازات لذلك الديدان تتنفس عن طريق سطح الجسم.

    3-الإبراز يتم الإبراز عن طريق جهاز البروتو نفريديا protonephridia ويتكون من أنابيب أولية وينتهي كل أنبوب بخلية لهبيةflame cell مغلقة في نهايتها تحتوي كل خلية لهبية على عدد من الأهداب التي تشبه اللهب في حركتها أما وظيفة هذه الخلايا فهي جمع المواد النتروجينية والماء الزائد داخل الأنابيب ليتم طرحها فيما بعد .

    4-الجهاز العصبي :

    وهو متطور تقريبا ويتكون من :

    أ‌-الدماغ او العقد الدماغية cephalic ganglion .

    ب‌-حبال عصبية تمتد من الدماغ إلى الإمام والخلف وه يزوج ظهري وزوج ظهري جانبي وزوج جانبي وزوج جانبي بطني وزوج بطني.

    ت‌-ضفائر plexus ترتبط به أزواج الحبال العصبية.

    ث‌-خلايا عصبية أحادية القطب

    ج‌-خلايا عصبية ثنائية القطب.

    ح‌-خلايا عصبية متعددة الأقطاب.

    5-الجهاز التناسلي:

    جميع الديدان المسطحة خنثية Hermaphrodite أو وحيدة المسكن monoecious عدا النادر منها فهو ثنائية المسكن dioecious والجهاز التناسلي معقد جدا في هذه الديدان وبصورة خاصة الطفيلية منها , الجهاز التناسلي الذكري يتكون من خصية واحدة أو أكثر وتتصل كل خصية بقناة منوية وفي حالة وجود زوج من الخصى تتصل القناتان المنويتانليكونان قناة منوية مشتركة وسطى تتحور الى قناة قاذفة ejaculator و تتحور بداية هذه القناة الى عضو لخزن الحيامن يسمى الكيس المنوي seminal vesicle يحتوي الجهاز التناسلي الذكري كذلك على غدد البروستات prostatic gland وعضو الجماع penis.أما الجهاز التناسلي الأنثوي فيتكون من المبايض ovary او اثنان يتصل عادة بقناة البيض كما توجد غدة المح yolks gland التي تتصل بدورها بقناة المح وتتصل قناة البيض مع قناة المح مكونة قناة البيض المحية ovovitelline duct التي تقوم بجمع البيض وخلايا المحوتفتح هذه القناة بغرفة وتتصل هذه الغرفة بعضو الجماع الأنثوي المؤدي الى فتحة المهبلvagina وفي بعض الديدان تنتفخ قناة البيض بالقرب من المبيض لتكون كيسا لحزن الحيامن وفي بعض الديدان يتحور الجزء الأخيرة من قناة البيض ليكون الرحمUterus, الإخصاب داخلي في هذه الديدان ونادرا ما تخصب الدودة بيضها بنفسها.


    ملفات: 2
  • المحاضرة السابعة

    شعبة الديدان الخيطية

    Nemathelminthes

    تعتبر من أكثر الحيوانات نجاحا وقسم كبير منها طفيلي كما يوجد عدد هائل منها يعيش بصورة حرة وتتميز بالمواصفات الآتية:

    1-الجسم اسطواني وطويل ومدبب من الطرفين.

    2-وجود العضلات الطولية فقط وعدم وجود العضلات الدائرية حيث تتحرك حركة انحنائية curvature movement .

    3-التناظر جانبي وعديمة التقسيم الحلقي.

    4-لها جهاز هضمي كاملوهذا الجهاز يبدأ بالفم الذي يقع في مقدمة الدودة وينتهي بفتحة المخرج anus .

    5- لها جوف جسمي كاذب يقع بين دار الجسم والقناة الهضمية.

    6-جهاز الإبراز يتكون من خلية واحدة او خليتين تدعي بخلايا رينيت renette cell ولا توجد فيها النفريديا الأولية.

    7- لا يوجد فيها جهاز دوران ولا جهاز تنفسي.

    8- الجهاز العصبي يتكون من حلقة تحيط بالبلعوم.

    9- الجهاز التناسلي : الأجناس منفصلةوتتصل الغدد التناسلية بالقنوات التناسلية مباشرة كما يوجد قسم قليل منها خنثيه.

    تصنيف هذه الشعبة:

    تشمل صنف واحد هو صنف الديدان الخيطية Nematoda وهذا الصنف يضم العوائل الآتية:

    1-Trichuroida وهي متطفلة على الإنسان والفقريات مثل جنس Trichus الذي يتطفل على الفقريات والإنسان من ضمنها وينتقل من تناول لحوم الخنازير المصابة.

    2-Oxyuroida تتطفل على الفقريات واللافقريات ومنهاالدودة الدبوسية Enterobis Vermicularis وهي تشبه الدبوس تعيش في الجزء الأخير من القناة الهضمية للإنسان وخصوصا الأطفال وتسبب حكه مزعجة في الشرج.

    3-Ascaroidea تتطفل على الفقريات وهي اكبر حجما نسبة الى الديدان الخيطية الأخرى ومن الأمثلة عليها إسكارس الإنسان Ascaris Lumbercoides.

    4-Stronglyoidea متطفلة على الفقريات وتعيش في القناة الهضمية وتمتص كميات كبيرة من دم المضيف الذي تتطفل عليه ومثال عليها الدودة الشصية Ancylostoma Daodenale التي تعيش في أمعاء الإنسان وتمتص دمه.

    5Filaroidea طفيليات رفيعة وطويلة بالنسبةللديدان الخيطية الأخرى وتعيش في الأوعية الدموية وخصوصا في القنوات والغدد اللمفاوية وتسبب مرض داء الفيل.

    مظاهر الحياة:

    1-التغذية(الهضم) :يتكون الجهاز الهضمي من ا- الفم الذي يقع في النهاية الأمامية للدودة وتحيط به عدد من الشفاه .

    ب- التجويف الفمي ويقع خلف الفم ويختلف في حجمه وشكله حسب نوع الديدان الخيطية ويغطى بمادة كايتينية تتحور إلى أسنان او صفائح وظيفتها التصاق الدودة في جسم المضيف.

    جـ - البلعوم او المريء والذي يعتبر من أهم خصائص الديدان الخيطية وهو أنبوب اسطواني متوسط الطول مبطن بطبقة رقيقة من المادة الكايتينية ويقسم إلى ثلاث أقسام ويحيط به ثلاث غدد لعابية وظيفتها إفراز مواد تسهل على الطفيلي اختراق جسم المضيف.

    ء- الأمعاء وهي أنبوية مستقيمة يتكون جدارها من صف من الخلايا الطلائية.

    هـ -المستقيم يكون قصير ومزود بغدد إخراجية.

    2-الإبراز : هناك نوعان من الأجهزة الابرازية لطرح الفضلات الضارة وهما:

    ا-الجهاز الابرازي الغدي :يوجد هذا الجهاز في الديدان الخيطية البحرية وفي بعض الأنواع التي تعيش في المياه العذبة وبعض الطفيليات ويتكون عادة من خلية رينيت واحدة في الجهة البطنية من جدار الجسم بالقرب من النهاية الأمامية للأمعاء وتفتح للخارج بمنطقة البلعوم.

    ب- الجهاز الابرازي ألأنبوبي: ويتكون من خليتين رينيت متحدة معا على شكل حرف H وتفتح بفتحة واحدة إلى الخارج .

    3-الجهاز العصبي:

    يتكون هذا الجهاز من ا- الحلقة المحيطة بالبلعوم

    ب- عقد عصبية .

    جـ- الألياف (الحبال) العصبية .

    وتتكون الحلقة من الألياف العصبية اما العقد فتتكون من مجموعة من أجسام الخلايا العصبية.

    3-جهاز التناسل:

    الأجناس منفصلة ويمكن تميز الذكر عن الأنثى بسهولة من خلال الشكل والحجم حيث ان الذكر اصغر من الأنثى , وقسم من الديدان يكون خنثي.

    الجهاز التناسلي الذكري:

    يضم الجهاز التناسلي الذكري الأجزاء التالية :

    ا-خصية واحدة او وزوجين من الخصى أمامية وخلفية.

    ب-قناة منوية واحدة او اثنتان في حال كون الدودة تحوي على خصيتين وتكون القناتين المنويتين vas-deferens والذي ينتفخ ليكون الكيس المنوي وتكون جدرانه غدية.

    جـ-القاذفة المنوية حيث يفتح الكيس المنوي فيها وهي بدورها تفتح مع المستقيم في منطقة المخرج.

    ء- غدة البروستات وتفتح في نهاية القناة القاذفة.

    هـ - أشواك الجماع copulatory spicules

    الجهاز التناسلي الأنثوي : ويتكون من

    أ‌-مبيضين احدهما إمامي والأخر خلفي ويتصل المبيض بقناة البيض.

    ب‌-قناة البيض تكون أنبوبية وتتصل بالمبيض من جهة والرحم من الجهة الأخرى.

    ت‌-الرحم يكون هناك رحمان (لكل قناة بيض رحم خاص بها) يتحدان مع بعضهما ليكونان المهبل vagina .

    ث‌-المهبل تكون جدرانها عضلية سميكة ومبطنة بمادة الكيوتين وقد تتحور إلى عضو قاذف ويفتح المهبل في الجزء الوسطي البطني للدودة في الفتحة التناسلية الخارجية.

    ج‌-الفتحة التناسلية الخارجية vulva وتكون مجهزة بعضلات خاصة إرادية الحركة.

    ملف: 1
  • المحاضرة الثامنة

    شعبة المفصليات

    Arthropoda

    المفصليات شبيه بالديدان الحلقية من حيث انقسام الجسم إلى حلقات أو عقل segments لكنها تختلف عن الديدان الحلقية بوجود الأطراف المفصلية وهيكل خارجي صلب وسميك.

    صفات المفصليات العامة:

    1-ينقسم الجسممن الخارج إلى عدد من الحلقات او العقل لكنها تختفي في القراد والحلم,وتحمل كل حلقة عادة زوجا من الإطراف المفصلية.

    2-تختلف الحلقات الجسمية عن بعضها البعض من حيث الحجم والشكل والوظيفة وتميل الى تكوين ثلاث مناطق متميزة هي الرأس والصدر والبطن.

    3-يعتبر الكايتين chitin المادة الأساسيةفي الهيكل الخارجي (الكيوتكل) cuticle ويتكون الكايتين من سكريات متعددة نتروجينية والتي تضم سكر وآمونيا وحامض الخليك.

    4-تتنفس المفصليات بواسطة الغلاصم عادة وبعضها يستخدم القصبات .

    5-جهاز الدوران من النوع المفتوح.

    6-الجهاز العصبي يشبه الجهاز العصبي في الديدان الحلقية.

    7-التجويف الجسمي الحقيقي يكون مختزل في بعض المفصليات.

    التصنيف العلمي للشعبة:

    تقسم المفصليات الى خمسة أصناف :

    1-صنف ثلاثية الفصوصTrilobita مفصليات منقرضة أجسامها مقسومة إلى ثلاث فصوص بواسطة أخدودين طوليين .

    2-صنف القشريات crustocea :مفصليات مائية تمتاز بوجود زوجين من اللوامس إما أطرافها المفصلية فتتكون عادة من فرعين احدهما انسي Endopodite والأخر وحشي exopodite .

    3-صنف متعددة الأرجلmyriapoda : يمتاز بوجود زوج واحد من اللوامس وعدة أزواج من أرجل المشي .

    4-صنف الحشراتInsecta : يعتبر هذا الصنف من انجح الكائنات الحية وأكثرها تنوعا وعددا ويمتاز بوجود زوج واحد من اللوامس وثلاثة أزواج من أطراف المشي

    5-صنف العنكبوتياتArachnida. ويضم العناكب spiders والعقارب scorpions والقراد والحلم وغيرها ومن أهم مميزات هذا الصنف هو انعدام اللوام ساما الزوج الأول من الأطراف فتكون كلابية الشكل .

    مظاهر الحياة :

    1-الحركة:العضلات نامية بشكل جيد تنتقل بعض القشريات من مكان إلى أخر سباحة إلا أن اغلبها تعيش في قعر المياهلذا تخصصت بعض إطرافها للزحف والحفر, الحركة الانتقالية في متعددة الأرجل والعنكبوتيات متنوعة فقد تكون زحفا بطنيا أو ركضا سريعا ,أما الحشرات فتكاد تكون تجمع بين الحركات كلها من زحف ومشي وطيران.

    2-التغذية:تتغذى القشريات بوسائل متعددة منها ما ترشح غذائها أي تجمع الكائنات الدقيقة الهائمة في الماء بواسطة أطرافها , ومنها ما تقتات على المواد العضوية الميتة او تأكل النباتات أو اللحوم ,كما وهناك عدة مجاميع من القشريات الطفيلية التي تعتمد في غذائها على المضيف. وتغذى متعددة الأرجل على المواد النباتية الحية والمتفسخة ومنها ما يعيش على الحيوانات الصغيرة الميتة كالنواعم وديدان الأرض , أما الحشرات فيكون غذائها متباين ومتنوع من دم ولحم ونبات وحسب جنس ونوع الحشرة,وتمتاز اغلب العنكبوتيات بثغور متناهية في الصغر تفرز عصارات هاضمة على الفريسة لتحولها إلى مادة سهلة الامتصاص بواسطة البلعوم العضلي .

    3-التنفس: تتنفس القشريات الكبيرة بواسطة الغلاصم عادة إما الصغيرة فتتنفس عن طريق سطح الجسم,بينما متعددة الأرجلوالحشرات تتنفس بواسطة القصيبات وهذه أما تكون بشكل خصلة من القصبات غير المتفرعة او على هيئة شبكة متفرعة, والعنكبوتيات تتنفس بواسطة الرئات الكتابية Booklung.

    4-دوران الدم :جهاز الدوران يكون من النوع المفتوح أي أن الأوعية الدموية لا تنتهي بأنابيب شعرية بل تؤدي إلى فسحات أو جيوب تسمى sinuses يتجمع في هذه الجيوب ويصب بعد مروره بأعضاء التنفس في الجيب التاموري المحيط بالقلب ثم يتسرب إلى القلب نفسه عن طريق عدد من الفتحات ostia في جدرانه .وتوجد صبغة الهيمو كلوبين في بلازما بعض القشريات وفي أنواع قليلة من الحشرات ,إما بلازما الغالبية العظمى من المفصليات فيحتوي على صبغة تنفسية هي هيموسيانين Haemocyanin التي تأخذ اللون الأزرق عند تعرضها للأوكسجين وتختلف الصبغة الأخيرة عن الهيمو كلوبين بأنها تحوي عنصر النحاس بدلا من الحديد.

    5-الإبراز:أعضاء الإبراز في الحشرات ومتعددة الأرجل والعنكبوتيات تتكون من أنابيب تدعى الأنابيب المالبيجية وتتصل بالوعاء الهضمي بالقرب من التقاء المعي المتوسط مع المعي الخلفي ,ويوجد في العنكبوتيات بالإضافة إلى الأنابيب المالبيجية نوع أخر من الأعضاء الابرازية يسمى الغدة الحرقفيةcoxal gland وهي صغيرة و بيضوية الشكل ويوجد زوج منها في مؤخرة القسم الأمامي من الجسم في العقارب وأسفل المنطقة الراسية -الصدرية في العناكب أما الفتحة الابرازية لهذه الغدة فتقع على حرقفة coxa احدي أرجل المشي.

    6-أعضاء الحس: تعبر العيون من ابرز أعضاء الحس في المفصليات وهي أما تكون بسيطة ocelli أو مركبة compound والعيون البسيطة عبارة عن حفر منفردة في الحشرات ومتعددة الأرجل إمام العيون المركبةوتوجد بشكل خاص في القشريات والحشرات فتتكون من عدة حزم من الخلايا المتابينة شكلا وتركيبا وتسمى الحزمة الواحدة منها ommatidium ,وتوجد على الأطراف الأمامية في القشريات شعيرات أو صفائح دقيقة تستخدم في التميز بين المواد الكيمياوية لذا تسمى chemo receptors وأكياس التوازن هي الأخرى شائعة في القشريات ,أما الشعيرات الحسية في الحشرات فاهمها نوع يستخدم في اللمس عادة وتدعى trichoid sensillum ,وكما توجد في الحشرات أيضا صفائح شمية olfactory sensilla وفيها تكون الخلية الحسية مغطاة بالكيوتكل .

    7-التكاثر:الأجناس منفصلة ألا أن بعضها خنثية كما في القشريات المعروفة بهدابية الأقدام ,وتتحول البيضة المخصبة إلى جنين واحد عاده غير انه لوحظ في بعض الحشرات نشوء أكثر من جنين واحد من بيضة مخصبة واحدة,كما أن ظاهرة الاستحالة metamorphosis شائعة في المفصليات إذ تمر اليرقات بادوار وأشكال مختلفة قبل اكتسابها أشكال المفصليات البالغة.

    ملفات: 2
  • المحاضرة التاسعة

    شعبة الحبليات

    Chordata

    تضم الحيوانات الفقرية وهي اللبائن والطيور والزواحف والبرمائيات والأسماكودائرية الفم والرميح ..........الخ.

    الصفات العامة للشعبة :

    1-تناظرها جانبي الحلقي وهي ثلاثية الطبقات الجرثومية وجوفها الجسمي جيد التكوين.

    2-الحبل الظهري notochord موجودا في بعض مراحل الحياة.

    3-توجد الشقوق الغلصمية أثناء بعض مراحل حياة حيوانات هذه الشعبة.

    4-الحبل العصبي ظهري الموقع ويتضخم في القسم الأمامي منه ليكون الدماغ.

    5-يمتد الذنب خلف منطقة المخرج في بعض الحيواناتوقد لا يكون موجودا في حيوانات أخرى.

    6-القلب بطني الموقع مع وجود أوعية دموية مختلفة الأحجام وجهاز الدوران مغلق.

    7-جهاز الهضم كامل ومتطور.

    8-الهيكل الداخلي عظمي أو عضروفي في الفقريات .

    التصنيف العلمي لهذه الشعبة:

    تضم شعبة الحبليات ثلاثة شعب ثانوية هي :

    1-شعبة ذيلية الحبل الثانوية sub-phylum urochordata .

    2-شعبة راسية الحبل الثانوية ==cepalochordata.

    3-شعبة الفقريات او القحفيات الثانوية == vertebrata.

    1-شعبة ذيلية الحبل الثانوية urochordata.

    حيوانات حبلية واطئة يطلق عليها اسم الحبليات الأولية وهي واسعة الانتشار في أرجاء البحار إذ تعيش في قاع البحر ملتصقة على الصخور,وتختلف حيوانات هذه الشعبة من ناحية الحجم والشكل ويكون الحيوان البالغ محاطا بغلاف سميك tunic ولهذا تسمى tunicate ويحتوي الغلاف على مادة السيليلوز ولا يمتلك الحيوان البالغ حبل ظهري اذ يقتصر وجود الحبل الظهري على الدور اليرقي عند منطقة الذنب ثم يختفي أثناء ادوار الاستحالة , ولإفراد هذه الشعبة شقوق غلصمية كثيرة العدد في منطقة البلعوم تساعد في عملية التغذية ولا تمتلك هذه الحيوانات جوفا جسميا . وتكون الأجناس منفصلة او غير منفصلة كما ان عملية التبرعم اللاجنسية شائعة في بعض أنواع هذه الحيوانات ومن الأمثلة عليها حيوان Ascidia.

    2-شعبة راسية الحبل الثانوية Cephalochordata.

    وهي الحبليات الأولية التي تكون مستطيلة الجسم وليس لها رأس متميز او أطراف زوجية او قلب ,تمتلك حبلا ظهريا يمتد على طول الجسم كما يمتد فوق الحبل الظهري حبل عصبي مجوف يتسع الجزء الأمامي منه ليكون الحوصلة الدماغية وتوجد القطع العضلية في جانبي الجسم كما تمتلك الحيوانات عددا من الشقوق الغلصمية عند جانبي البلعوم ويكون الجوف الجسمي فيها واضح الأجناس منفصلة ولا توجد فيها عملية التبرعموتضم هذه الشعبة حيوانات كثيرة منها الرميح.

    3-شعبة الفقريات Vertebrata :

    حيوانات حبلية لها عامود فقري vertebral column كما لها حبل ظهري في بعض مراحل حياتها ويبقى الحبل الظهري في بعض الحيوانات الفقرية الواطئة بينما يختفي في الحيوانات الراقية في المراحل المتاخرة من النمو الجنيني ليحل محلة العمود الفقري الذي هو عبارة عن سلسلة تركيبية غضروفية او عظمية تدعى الفقرات vertebrae ,وان جسم الحيوان الفقري يتكون عادم من رأس وعنق وجذع وذن وزوجين من الأطراف الأمامية والخلفية وتقوم الأطراف بإسناد الجسم وتساعده على الانتقال ,وللحيوان الفقري جهازهضمي متكامل يتكون من قناة هضمية والكبد والبنكرياس كما يقع في الجزء الأمامي للجذع القلب والرئتان والأعضاء التناسلية تقع الى الجهة الظهرية من القناة الهضمية .

    تصنيف الفقريات:

    تصنف شعبة الفقريات الثانوية الى مجموعتين هما مجموعة اللافكيات Agnatha ومجموعة الفكيات Gnathostomata .

    1-مجموعة اللافكياتAgnatha :تضم هذه المجموعة حيوانات فقرية شبيهة بالأسماك وهي عديمة الفكوك وتصنف الى عدد من الأصناف منها أ- صنف صدفية الجلد ويضم هذا الصنف الخيوانات الشبيهة بالأسماك وتغطي أجسامها صفائح قوية تتحد مع بعضها لتكون ما يشبه الدرع ولهذه الحيوانات اهمية علمية من ناحية تطور الحبليات.

    ب- صنف دائرية الفم :يضم هذا الصنف أنواع اللامبري وهي فقريات واطئة عديمة الفكوك يوجد منها حوالي خمسون نوعا.

    مميزات دائرية الفم:

    1-أجسامها نحيفة ذات مقطع مستدير ومغطاة بجلد يشبه الحراشف.

    2-لها زعانف فردية ذات أشعة زعنفية غضروفية.

    3-لها هيكل ليفي وغضروفي وحبل ظهري.

    4-لها فم ماص في الجهة البطنية للرأس.

    5-لها قلب ذو مخدعين( أذين وبطين) ولها أقواس ابهريه في منطقة البلعوم ويحتوي دمها كريات دم حمراء وبيضاء.

    6-الكليتان من النوع الوسطي ويتصلان بالحليمات البولية التناسلية.

    7-لها حبل عصبي ظهري مع دماغ متميز.

    8-الجاهز الهضمي تنقصه المعدة .

    9-الجنس منفصل .

    2- مجموعة الفكيات Gnathostomata :تضم هذه المجموعة عدد من الأصناف هي :

    اولا-صنف الأسماك شوكية الجلد Placodermi يضم هذا الصنف أسماكا ذات فكوك وزعانف كتفية فقط وأجسامها محاطة بدروع من الحراشف العظمية ولها هيكل غضروفي داخلي.

    ثانيا-صنف الأسماك الغضروفية :ويشمل هذا الصنف الكوسج sharks وكلاب البحر والأسماك المسطحة المعروفة باسم الراي rays ولا تحتوي الأسماك الغضروفية على الكيس الهوائي المهم في التوازن لذا لا يمكنها التوقف .

    ثالثا- صنف الأسماك العظمية:تعيش اسماك هذا الصنف في البحار وبعضها يعيش في الأنهار والبعض الأخر ينتقل بين البحار والأنهار, واهم مميزاتها أنها تحوي على كيس هوائي وظيفته توازن الحيوان وكذلك وجود خط جانبي من الخلايا الحسية يساعد الأسماك العظمية على التوازن إثناء الوقوف.

    رابعا- صنف البرمائيات Amphibia :البرمائيات من الفقريات رباعية الأقدام وهي أولى الحبليات التي حاولت الانتقال من الماء الى اليابسة وتبدأ هذه الحيوانات حياتها بشكل يرقات تعيش في الماء وتتنفس الهواء المذاب فيه بواسطة الغلاصم كما هو الحال في الأسماك ,وتتطور هذه اليرقات إلى حيوان بالغ حيث تختفي الغلاصم وتتكون بدلا عنها الرئتان يتنفس بهما الحيوان تنفسا هوائيا كما هو الحال في الزواحف والطيور والثدييات ,وموقعها من سلم التطور في المملكة الحيوانية يقع بين الأسماك والزواحف.

    خامسا- صنف الزواحف Reptilia :الزواحف هي اولىالفقريات التي تناسلت بعيدا عن الماء ولوان بعضها كالتماسيح وبعض الحيات تعيش في الماء او بالقرب منه الا أنها تضع بيضها على اليابسة وتزحف معظم الزواحف على بطنها عند انتقالها من مكان الى اخر حيث ان أطرافها الامامية والخلفية ضعيفة لذا سميت بالزواحف .

    سادسا- صنف الطيور Aves : يعتقد ان إسلاف الطيور هي الزواحف حيث عثر على متحجرات في المانيا تثبت ذلك كما ان الطيور واللبائن اكثر رقيا من بقية الحيوانات حيث نجد الجهاز العصبي متطورا كثيرا في اللبائن ونجد أقسام الجسم في الطيور قد متخصصة كثيرا لتأدية عملية الطيران .

    مميزات الطيور هي :

    1-الجسم مغزلي الشكل مميز الى رأس وعنق وجذع وذنب .

    2-لها زوجان من الإطراف تكيف الزوج الأول للطيران والثاني للمشي.

    3-هيكلها العظمي كامل وتحتوي عظامها على تجاويف هوائية وعظام الجمجمة ملتحمة مع بعضها .

    4-الجهاز العصبي جيد التكوين ويتألف من الدماغ و12 زوج من الأعصاب الدماغية.

    5-يمتاز جهاز الدوران في الطيور بقلب ذي أربعة مخادع وقوس ابهري أيمن وجهاز بابي كلوي وكريات دم حمراء ذات نوى.

    6-جهاز التنفس يتكون من الرئتين القابلتين للتمدد وجهاز إبراز يتكون من كليتين من نوع الكلى الأخيرة وحالبين متصلين بالمجمع.

    7-الأجناس منفصلة والإخصاب داخلي وتحتوي البيضة على كمية كبيرة من المح.

    سابعا- صنف اللبائن Mammalia :أرقى الحيوانات وتشمل الخفافيش والقوارض والقطط ولكلاب والقرود والإنسان .....الخ وسميت باللبائن او الثدييات نسبة إلى وجود الغدد اللبنية التي تفرز الحليب (اللبن).

    صفات اللبائن:

    1-أجسامها مغطاة بالشعر الذي قد يكون قليل او كثير حسب نوع الحيوان كما انها تحتوي على الغدد العرقية والدهنية واللبنية في أجسامها.

    2- للجمجمة لقمتان قفويتان وللعتق سبع فقرات ولها ذنب طويل عادة أسنان في كلا الفكين.

    3-لها زوجان من الإطراف التي قد تختزل او تختفي في بعض الأنواع.

    4-لها أجفان متحركة كما انها تمتلك إذنان خارجيتان كبيرتان عادة.

    5-قلبها ذو أربع مخادع ولها قوس ابهري أيسر ولا تحتوي كريات الدم الحمراء على الانوية.

    6-تتنفس بواسطة الرئتين فقط.

    7-يتكون جهاز الإبراز من زوج من الكلى من نوع الكلى الخلفية.

    8-الجهاز العصبي متطور جدا.

    9-درجة حرارة جسمها ثابتة.

    10-الأجناس منفصلة وتتكون الأعضاء التناسلية في الذكور من قضيب Penis وزوج من الخصى تحاط بكيس يدعى كيس الصفاما في الإناث فتكون زوج من المبايض وقناتي البيض والمهبل , والإخصاب يكون داخلي والبيوض صغيرة عديمة الأغلفة وتنمو الأجنة داخل الرحم وتتصل بالرحم بواسطة الحبل السري.

    مزايا أدمغة الفقريات :

    1-دائرية الفم: يكون لها مخ cerebrum ومخيخ cerebellum صغيران جدا.

    2-الأسماك لها فصان بصريان كبيران ونخاع مستطيل كبير جدا أما المخيخ فيختلف حجمه باختلاف أنواع الأسماك.

    3-البرمائيات لها فصا شميان olfactory lobes كبيران ومستطلا الشكل وفصان بصريان صغيران نسبيا ومخيخ صغير ومستعرض ونخاع مستطيل واقع في مقدمة النخاع الشوكي.

    4-الزواحف لها فصان شميان غير ناميين ونصفا كرة المخ كبيران وتحتوي قشرة الدماغ على المادة السنجابية Grey matter والفصان البصريان صغيران ,والمخيخ كبير.

    5-الطيور:الفصان الشميان صغيران جدا ونصفا كرة المخ كبيران والفصان البصريان كبيران.

    6-اللبائن: الفصان الشميان ناميان بصورة جيدة ونصفا كرة المخ كبيران جدا تبعا لنمو المادة السنجابية في قشرة المخ والفصان البصريان متحوران الى أربعة أجسام صغيرة والمخيخ كبير ومقسم الى ثلاث أقسام والنخاع المستطيل قصير.

    ملفات: 2
  • المحاضرة العاشرة

    علم الحيوان Zoology

    هو احد قسمين رئيسين ولكنهما متكاملين من علم اوسع واشمل هو علم الحياة Biology وهو علم يشمل دراسة الكائنات الحية الحيوانية والنباتية وان انسب تعريف لعلم الحياة هو العلم الذي يختص بالاسس المشتركة للحياة .لان هذه الاسس تكون واحدة في جميع الكائنات الحية بغض النظر عن الحجم والانتماء الحيواني والنباتي او المجاميع الحياتية الاخرى كالبكتريا.والقسم الاخر لعلم الحياة هو علم النبات Botany والذي يهتم بدراسة النباتات . اذن فعلم الحياة Biology يتكون من علم الحيوان Zoology وعلم النبات Botany,ومايهمنا هو علم الحيوان .

    الاقسام الثانوية لعلم الحيوان sub_division of zoology

    يتكون علم الحيوان من فروع رئيسية عديدة كل منها يهتم بدراسة جزء معين من حياة الحيوان او اعضاءه ومن هذه الاقسام هي:

    1-علم المظهر morphology : ويهتم بدراسة تراكيب الحيوان الخارجي

    2-علم التشريح anatomy : يختص بدراسة التراكيب الداخلية لجسم الحيوان عبر تشريحه.

    3-على الانسجة histology : ويتناول الدراسة المجهرية لانواع انسجة جسم الحيوان التي تدخل في تكوين اعضاءه.

    4-على الخلية cytology : يتناول دراسة مستفيضة للتراكيب المجهرية التي تدخل في تركيب الخلية الحيوانية ووظائفها.

    5-علم وظائف الاعضاء physiology : يتناول دراسة العمليات الحيوية التي تقوم بها اعضاء الجسم المختلفة.

    6-علم الاجنة emberology : يتناول دراسة مراحل تكوين ونمو الجنين منذ اخصاب البيضة الى تكامل اعضاء الجسم المختلفة.

    7-على البيئةecology : ويتناول دراسة علاقة الحيوانات مع بعضها البعض ومع البيئة التي تعيش فيها .

    8-علم الوراثة genetics : ويتناول دراسة انتقال الصفات الوراثية من الاباء الى الابناء والتغيرات الوراثية .

    9-علم التطور evolution : يهتم بدراسة نشأة الحيوانات وتطورها عبر الأجيال.

    10-علم التصنيف taxonomy : يتناول تصنيف الحيوانات المختلفة والاسسس التي تبنى عليها المجاميع المتقاربة .

    علوم المجاميع الحيوانية :

    هناك مجموعات معينة من الحيوانات تنفرد باهمية خاصة لذا افردت فروع خاصة تتناول دراستها ومن امثلتها مايلي:

    1-علم الابتدائيات protozoology : ويتناول دراسة جميع الحيوانات الابتدائية التي يتركب جسمها من خلية واحدة مثل طفيلي الملاريا والاميبا.

    2-علم الحشرات entomology: ويختص بدراسة جميع انواع الحشرات , ونظرا لسعة هذا المجموعة الحيوانية واهميتها فقد قسم هذا العلم ثانويا الى فروع اكثر تخصص مثل تصنيف الحشرات insect classification وعلم الحشرات الاقتصادية economic entomologyوبيئة الحشرات insectecology وغيرها .

    3-علم الأسماك ichthyology :ويختص بدراسة كل ما يتعلق بالأسماك تركيبيا ووظيفيا .

    4-علم البرمائيات والزواحف herpetology : ويتناول دراسة كل ما يخص البرمائيات والزواحف.

    5-علم الطيور ornithology : يختص بدراسة الطيور من حيث التركيب الوظيفة والتصنيفوالتركيب وغيرها.

    6-علم اللبائن mammalogy : ويتناول دراسة اللبائن من كافة الوجوه.

    نظريات تولد الحياة

    1-نظرية التولد الذاتيSpontaneous Generation : لقد كان الظن بالماضي أن الحياة تنشا بصورة متكررة من مواد غير حية عن طريق التولد الذاتي . غير أن هذه الفكرة رفضت لان الكائن الحي لا يتولد إلا من كائن حي . وهكذا ظهرت فكرة التولد الحياتي Biogenesis.

    2- نظرية التخلق الخاص special creation:إن الحياة قد خلقت بقوة خارقة غير منظورة سواء كان ذلك مرة واحدة أو على فترات متتالية, وان كل نوع قد خلق بصورة مستقلة وكاملة, لكن هذه الفكرة قد رفضت على أساس نظرية التطور العضوي Organic Evolution التي تفيد بان الحياة منذ ظهورها على الأرض وهي في تطور مستمر والأنواع المختلفة نشأت أول مرة بصورة بسيطة ,ثم تدرجت في الرقي والتعقيد ,ونشأت واحدا بعد الأخر بعملية من التطورات التدريجية غير المنظورة امتدت عبر أجيال لا تحصى خلال ملايين السنين.

    3-النظرية الكونية Cosmozoic theory :تفترض أن الحياة بدأت على الأرض بعد انتقالها من كوكب أخر,في رحلة في الفضاء لكن هذه النظرية ضعيفة وغير محتملة وللأسباب التالية:

    أ‌-تعرض المادة الحية إلى الأشعة الكونية القاتلة أثناء رحلتها من كوكب أخر.

    ب‌-تعرض المادة الحية إلى حرارة شديدة حارقة عند تركها الفضاء ودخولها الى غلاف الأرض الجوي بسرعة كبيرة.

    ج- أن المادة الحية لا يمكن أن تتحمل الحرارة المنخفضة جدا الموجودة في الفضاء , عندما تترك كوكبها وتبدأ رحلتها في الفضاء كذلك لا تفسر النظرية الكونية كيف نشأت الحياة على الكوكب الذي أتت منه.

    4-النظرية الطبيعية (الفيزياوية والكيمياوية):

    تقول هذه النظرية انه منذ ما يقارب بليونين سنة كانت ظروف البيئة ملائمة لبدء الحياة ففي هذا الزمن البعيد جدا كان جو محملا بالغازات ومنها الهيدروجين والأوكسجين والامونيا والميثان ,وبخار الماء وكانت هناك كميات كبيرة من الطاقة تتولد بفعل البرق والرعد وتنشا من التفريغ الكهربائي بين السحب العظيمة التي كانت تغطي السماء حيث تفاعلت هذه الغازاتوكونت مواد ومركبات عضوية انتظمت فيما بعد على هيئة أول شكل بسيط من إشكال الحياة. وتكونت بفعل هذا التفاعل ثلاث مركبات هي :

    1-مواد سكرية تألفت من ثلاث عناصر هي كار بون ,الهيدروجين,والأوكسجين .

    2-مواد تسمى أحماض امينية Amino Acid تالفتا ربعة عناصر هي كاربون , وهيدروجين ,أوكسجين , ونتروجين , وبعد ذلك اتحدت الأحماض الامينية مع بعضها وكونت مواد معقدة أكثر هي البروتينات (Proteins) .

    3- مركبات من قواعد عضوية بعضها يسمى بيورينات Purines وبعضها يسمى بيريميدينات Pyrimidnes.

    وبعد ذلك اتحدت مع سكر خماسي C5H10O5 ومع حامض الفسفوريك وتكون بهذا الاتحاد الثلاثي (قاعدة عضوية+ سكر+حامض الفسفوريك) مواد معقدة هي نيوكليوتيدات (Nucleotides) التي اتحدت مع بعضها لتكون حامضRNAو DNA وبالنهاية اتحدت الحوامض النووية مع البروتينات وكونت بروتينات نووية.

    ويمكن أن نلخص تكوين البروتينات النووية بما يلي:-

    1-قاعدة بيورينات وقاعدة بيريميدات +سكر خماسي+حامض فسفوريك =نيوكليوتيد .

    2-نيوكليوتيد + نيوكليوتيد+.....+حامض نووي (RNAو DNA).

    3-حامض نووي (RNAو DNA) +بروتين = بروتين نووي.

    وكانت عملية تكوين بروتين نووي هي الانطلاقة التي بدأت منها الحياة ويبدو أن هذا الرأي عن أصل الحياة مقبول ومعقول نتيجة الدراسات الحديثة.

    الحياة ومظاهرها Life and its Manifestation

    يمكن التميز بين الشيء الحي والجامد عن طريق مظاهر أو فعاليات تختص بها الكائنات الحية فقط وهي :

    1-التغذية Nutrition : يتناول كل كائن حي المواد الغذائية لسببين رئيسين هما:

    أ‌-الحصول على المواد اللازمة لبناء جسمه.

    ب‌-الحصول على الطاقة اللازمة لإدامة الفعاليات الحيوية.

    في الحيوانات تمر عملية التغذية بسلسلة من الخطوات ,أولها هو تناول الغذاء Ingestion وبعدها هضم الطعام Digestion أي تحويل الطعام إلى مواد ابسط ذائبة وبعدها عملية الامتصاص Absorption إما الطعام الذي لا يهضم فيطرحه الجسم إلى الخارج بعملية التبرز Egestion التي تكون الخطوة الأخيرة بعملية الهضم .

    2-النموGrowth:نتيجة تناول الغذاء يزداد الكائن الحي حجما ووزنا فيقال عنه انه ينمو, تنمو الحيوانات من الداخل , والعملية الكيميائية التي تؤدي إلى بناء مركبات جديدة تضاف إلى جسم الحيوان تدعى عملية البناء Anabolism لكن الحيوان يحتاج إلى هدم مركبات عضوية وباستمرار مثلا السكر الذي يستخدمه الحيوان كطاقة , والعملية التي تؤدي إلى هدم المركبات العضوية في جسم الحيوان لإطلاق الطاقة تدعى عملية الهدم catabolism ويطلق على عمليتي البناء والهدم اسم الفعاليات الحيوية(الايض) Metabolism .وتعرف بأنها جميع العمليات الكيمياوية التي تجري داخل جسم الكائن الحي.

    3-الحركة movement :تستطيع معظم الحيوانات أن تتحرك من مكان إلى أخر سعيا وراء الغذاء أو للهروب من الأعداء أو الظروف البيئية غير الملائمة . وقد يتحرك الحيوان وفق إرادته وهذا ما نسميه حركة إرادية Voluntary movement أو حركة لاإرادية Involuntary movment كما في حركة القلب والمعدة والأمعاء.

    4-التنفس Respiration :عملية هدم من العمليات الكيمياوية الحيوية وبواسطتها يحرق الحيوان غذاءه كما تحرق السيارة الوقود ,للحصول على الطاقة اللازمة لفعاليات الجسم ,كالحركة, والنمو ........الخ.

    حيث يأخذ الحيوان الأوكسجين من الجو ليؤكسد الغذاء كالسكر مثلا لتحرير الطاقة المخزونة فيه, وتتكون نتيجة هذه العملية مواد زائدة مثل ثنائي اوكسيد الكاربون والماء.

    C6H12O6 + 6O26CO2 +6H2O + Energy

    5-الإبرازExcretion : تؤدي فعاليات الكائن الحي ونشاطاته المختلفة إلى تكوين مواد زائدة لا فائدة منها لجسمه , بل قد تكون ضارة ,لذا يجب التخلص منها ومن أمثله هذه المواد هو ثاني اوكسيد الكاربون واليوريا والتي تنتج عن تحليل المواد البروتينية . ويتم التخلص منها عن طريق الجلد أو عن طريق الجهاز البولي أو الرئتين .

    6-الانتباه Irritability : هو قدرة الكائن الحي على الاستجابة للمؤثرات الخارجية فالتغيرات التي تسبب إجابة عليها تسمى حوافز أو محفزات Stimuli ومعظمها خارجية في البيئة وقد تكون محفزات آلية mechanical أو كيماويةChemical أو حرارية Thermalأو ضوئية Photic , كما توجد بعض المحفزات الداخلية كالجوع والعطش.

    7-التكاثر Reproduction:هو قدرة الكائن الحي على أنتاج أفراد جدد من نفس نوعه,وبعض الحيوانات كالاميبا تتكاثر بشكل لاجنسي Asexual Reproduction ولكن غالبية الحيوانات تتكاثر جنسيا Sexual Reproduction ,وقدرة الحيوان على التغذية والنمو والحركة والإبراز والانتباه تهدف إلى المحافظة على الكائن الحي نفسه كفرد من الأفراد ,بينما في التكاثر فهو يحافظ على نوعه فيستمر النسل جيل بعد جيل.

    ملف: 1