نبذة تاريخية :

ظهر الارشاد الزراعي في الولايات المتحدة بداية القرن التاسع عشر  وذلك  لوجود الحاجة الى خلق الوعي اللازم لدى المزارعين  والمنتجين وكان هذا النشاط الارشادي يعتمد على جهود الافراد والجمعيات التعاونية الزراعية في ذلك الوقت وبعدها  تم انشاء المعاهد الخاصة بتعليم المزارعين ذات الاتجاه الارشادي والتي يتم تمويلها  من قبل الحكومة  المهتمين بالنشاط الزراعي أنذاك للوصول الى تنمية القطاع الزراعي . حيث كانت للحركة التعليمية التي اعتمدت على فكرة (مزارع الايضاح الحقلي العملي ) الدور الكبير في ايجاد اسس الارشاد في عملية الانتاج الزراعي , كما كانت  لمحطات البحوث والتجارب الزراعية والكليات  والمعاهد الزراعية والتعليمية الاخرى الدور الكبير في تطوير وزيادة الانتاجية الزراعية  للوحدة الاقتصادية (الدونم / او الحيوان ) الزراعي .

وكان عمل الارشاد موجها الى الزراعة والانتاج الزراعي  , وقد اتجه الاهتمام  بعد ذلك ليشمل الأسرة الريفية وصولا ًالى التنمية الاقتصادية والاجتماعية لسكان المجتمع الريفي .

اما في الدول الاوربية فقد تأثرت الخدمة الارشادية بتجارب نظيراتها في اميركا وذلك من خلال نقل وتبادل الخبرات والمعلومات بين الطرفين .

اما فيما يتعلق بالدول النامية فلقد وجدت نفسها امام فجوه كبيرة بينها وبين دول العالم المتقدم من حيث الانتاجية الزراعية , لذلك سعت هذه الدول الى الطرق والوسائل التي تساعد على تقليص تلك الفجوة التي تساعد على توفير الغذاء والكساء ومتطلبات الحياة الاخرى لشعوبها ,  وبذلك فقد لجئت الدول النامية الى الاخذ والاقتباس من تجارب الدول المتقدمة في مشاريع التنمية الاقتصادية من خلال تطوير جهاز الارشاد الزراعي والذي له الاثر الواضح في تحقيق الزيادة في الانتاج الزراعي كما في الولايات المتحدة الامريكية (USA) .

الارشاد الزراعي  Agricultural Extension

يعد علم الارشاد الزراعي احد اهم فروع علم الاجتماع التطبيقي . وعملية الارشاد الزراعي عملية تعليمية الهدف منها تعليم سكان الريف الطرق الإنتاجية والتسويقية الزراعية الحديثة وكيفية استغلال الموارد الاقتصادية المتاحة والمحافظة عليها ، واستعمال افضل الطرق الانتاجية المختلفة لزيادة وتحسين الانتاج الزراعي وصولا الى تحقيق زيادة في العوائد المزرعية وثم تحقيق مستوى عالي من الدخل المزرعي للمزارع والذي بدوره يؤدي الى احداث النهضة الاقتصادية الشاملة في المجتمع الريفي.